الخميس، 28 مارس، 2013

فقه الزكاة


درس : فقه الزكاة

جدع مشترك ثانوي -_- التربية الإسلامية

تعريف الزكاة: الزكاة في اللغة الزيادة والنماء و الطهارة
وفي الاصطلاح الشرعي:‏ حق واجب في مال مخصوص لطائفة مخصوصة في وقت معين أو هي: " جزء مخصوص يؤخذ من مال مخصوص إذا بلغ النصاب ومر عليه الحول يصرف في جهات مخصوصة..
والمراد بالجهات المخصوصة : الفقراء و المساكين و العاملين على الزكاة والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب و الغارمين و في سبيل الله وابن السبيل .

حكم الزكاة
‎‎ الزكاة واجبة بالكتاب والسنة والإجماع، وهي أحد أركان الإسلام الخمسة، وهي قرينة الصلاة في كتاب الله.شرعت وجوبا في السنة الثانية من الهجرة ‏ 
‎‎ فمن الكتاب:‏ قال تعالى: {وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة } [البقرة: 43].‏ 
‎ ومن السنة:‏ عن ابن عمر، رضي الله عنهما، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك، عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحـق الإسلام، وحسابهم على الله ) متفق عليه.‏ 
والتربوي دور الزكاة الاقتصادي و الاجتماعي 

      ‏1) دور الزكاة الاجتماعي : 
الزكاة وسيلة من وسائل الضمان الاجتماعي: فهي تشغل العاطل و تساعد العاجز و تعين المحتاج من فقير و مسكين و مدين.
ـ الزكاة مورد أساسي للكفالة الاجتماعية : بها يتحقق التكافل بين القادرين و العاجزين سواء كان العجز فرديا أو ناشئا عن خلل اجتماعي أو عن ظروف عارضة.
ـ الزكاة تقوي الروابط بين أفراد المجتمع: فتسود بين الاغنياء والفقراء روح التعاطف و المودة و تقلالأحقاد و الضغائن
كما تساهم الزكاة في حماية المجتمع من الفساد و الجرائم التي قد تنشأ عن الفقر و الحاجة 
ـ الزكاة تنمي الروح الجماعية بين الأفراد:‏ فيتحول المجتمع إلى أسرة واحدة يسودها التعاون والتكافل والتعاطف كما في الحديث الشريف: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) متفق عليه.‏

      ‏2) دور الزكاة الاقتصادي : 

ـ في الزكاة تشجيع على الاستثمار فهي صمام أمان في النظام الاقتصادي و مدعاة لاستقراره ؛ لذا كان لزاما على المزكي أن يستثمر أمواله حتى لا تأكلها الزكاة و بذلك يحافظ على رأسماله و يعمل على تنميته ليتحقق فائض يؤدي منه الزكاة لمستحقيها و هؤلاء ينفقونه في حاجاتهم مما يعني ترويجه في السوق وفي هذا تشجيع للقدرة الشرائية عند هؤلاء ..
ـ في الزكاة محاربة للبطالة : حيث يعتبر نقل جزء من المال عن طريق الزكاة من الأغنياء إلى المستحقين لها حثاً لهم على العمل والجد والمثابرة والولاء للمجتمع، وبذلك تزيد كفايتهم الإنتاجية،و تشغل الطاقات العاطلة ويكون مردود ذلك كله على المجتمع الذي تنحسر فيه البطالة، ويرتفع مستوى الدخل.
ـ للزكاة أثر كبير في توزيع الدخل و الثروة على أساس عادل: مما يؤدي إلى تداول الأموال فيزيد الإنتاج و يتحسن الدخل الفردي و ينخفض التضخم و يزدهر الاقتصاد القومي.
ـ بعض أحكام الزكاة لها تأثير دائم في الحد من الركود الاقتصادي: وذلك باعطاء الغارمين من الزكاة حتى لا تتعطل أعمالهم أو تجارتهم مما يؤدي إلى زيادة الإنتاج و الحد من الركود الاقتصادي

      ‏3) الأبعاد التربوية للزكاة : 

- تطهير النفس من داء الشح والبخل الذي حذر منه القرآن وذمه. واقتلاع هذا الخلق الذميم من النفوس وتدريبها وتربيتها على البذل والسخاء والإنفاق، وتعويد القلب واليد على ذلك حتى يصبح عادة من عاداته ، فينتصر المسلم على نفسه ويحررها من عبودية الدرهم والدينار فتطهر النفس وتزكو في مدارج المحسنين.
- التقرب إلى الله سبحانه والطمع في رضاه وجنته.
- تحقيق شكر نعمة المال والاعتراف بفضل الله سبحانه رجاء البركة والزيادة منه سبحانه.
وتعطى الزكاة لفئات معلومة حددها النص القراني بقوله تعالى (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم ) فلا تصرف الزكاة الا في هذه الاصناف الثمانية .

هناك 6 تعليقات:

  1. جزاكم الله خيرا

    ردحذف
  2. درس تطبيقي فقه الزكاة

    ردحذف
  3. اين الدرس التطبيقي لفقه الصيام

    ردحذف
  4. اين درس رؤية معاصرة

    ردحذف
  5. حفضكم الله على كل شيئ

    ردحذف
  6. الله اكبر

    ردحذف