الجمعة، 9 أغسطس، 2013

القيم الروحية في الإسلام,الدرس النظري

درس من دروس الجدع مشترك


وهو الدرس الأول ضمن المجزوءة الثانية : وحدة التربية التعبدية

القيم الروحية في الإسلام

الدرس النظري :

نصوص الإنطلاق :

*قال تعالى (في الآيات 14-17 من سورة الأعلى): "قدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى * وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى *بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى * "

*وقال عز وجل (في الآيات 2-4 من سورة الأنفال): "إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ. الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ. أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عند ربهم ومغفرة ورزق كريم"


*عن أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول (ص) قال: (من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه, وما ترددت عن شيئ أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن, يكره الموت وأنا أكره مساءته)


شرح المصطلحات :

-وليا : هو العالم بالله المؤمن التقي المخلص له سبحانه
-تؤثرون: تقدمون وتفضلون
-ترددي: بمعنى عطفه ولطفه على عبده وشفقته عليه
-قد أفلح من تزكى: أي فاز برضى الله تعالى, من طهر نفسه بالإيمان والتقوى
-وجلت: فزعت وخافت وارتعبت

استخراج المضامين الأساسية :

- تحقق الفوز والفلاح لمن طهر نفسه وشغلها وزكاها بطاعة الله عز وجل

- ذكر الله صفات وعلامات المؤمن الحقيقي وجزاءة الأخروي

- زيادة وتقوية الإيمان بالطاعات ونقصانه بالمعصيات

المحور الأول : القيم الروحية, مفهومها,محلها,مصدرها:

1) مفهوم القيم الروحية

القيم الروحية في الإسلام
2) محل القيم الروحية من الإنسان

القيم الروحية في الإسلام
3) مصادر القيم الروحية:


القيم الروحية في الإسلام
المحور الثاني : القيم الروحية,مجالاتها,تجلياتها,خصائصها:
4) مجالات التدرب على القيم الروحية:

العبادات المختلفة: منها الفرائض والنوافل, لهذا أرشدنا الإسلام إلى تزكية النفس والمتمثل في القيم بأركان الإسلام الخمسة, إضافة إلى النوافل لتحصيل الكمالات الروحية والنفسية

5) تجليات القيم الروحية:
القيم الروحية في الإسلام
6) خصائص القيم الروحية:
القيم الروحية في الإسلام
تابعونا على مدونة الجدع مشترك, للمزيد من الدروس

التجديد والإنفتاح على القضايا المعاصرة,الدرس التطبيقي

درس من دروس الجدع مشترك


وهو الدرس الخامس ضمن المجزوءة الأولى : وحدة التربية الإعتقادية

الخصائص العامة للإسلام:
التجديد والإنفتاح على القضايا المعاصرة

الدرس التطبيقي :

نص الإنطلاق :

على شكل صورة: (اضغط على الصورة لتكبيرها) :
التجديد والإنفتاح على القضايا المعاصرة
شرح المفردات :

التجديد والإنفتاح على القضايا المعاصرة
خلاصة :

أصبح مسايرة عصرنا الحالي والإنفتاح والتجديد فيه شيئا ضروريا بهذا العهد, وذلك بسبب تطور العلوم والطب والعلاقات وغيرها, وبتميز الإسلام بمرونة وسهولة, استطاع العلماء تحديد بعض القوانين الذي يجب اتباعها من أجل مسايرة القضايا المعاصرة

تابعونا على مدونة الجدع مشترك, للمزيد من الدروس, والتمارين,والنصوص,وغيرها

الخميس، 8 أغسطس، 2013

الخصائص العامة للإسلام,التجديد والإنفتاح على القضايا المعاصرة,الدرس النظري

درس من دروس الجدع مشترك


وهو الدرس الخامس ضمن المجزوءة الأولى : وحدة التربية الإعتقادية

الخصائص العامة للإسلام:
التجديد والإنفتاح على القضايا المعاصرة

الدرس النظري :

نصوص الإنطلاق :

*قال تعالى (في الآية 89 من سورة النحل): "ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين

*عَنْ أبي هريرة رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قَال: "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها"

*عن موسى بن طلحةعن أبيه قال: (مررت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم على رءوس النخل فقال ما يصنع هؤلاء فقالوا يلقحونه يجعلون الذكر في الأنثى فيلقح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أظن يغني ذلك شيئا قال فأخبروا بذلك فتركوه فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك فقال إن كان ينفعهم ذلك فليصنعوه فإني إنما ظننت ظنا فلا تؤاخذوني بالظن ولكن إذا حدثتكم عن الله شيئا فخذوا به فإني لن أكذب على الله عز وجل)
               تكلمة الدرس على شكل صورة :

                           اضغط على الصورة لتكبيرها:
التجديد والإنفتاح على القضايا المعاصرة

تابعونا على مدونة الجدع مشترك, للمزيد من الدروس

الخصائص العامة للإسلام,العالمية والتوازن والإعتدال,الدرس التطبيقي

العالمية والتوازن والإعتدال, الدرس التطبيقي
درس من دروس الجدع مشترك


وهو الدرس الرابع ضمن المجزوءة الأولى : وحدة التربية الإعتقادية

الخصائص العامة للإسلام:
العالمية والتوازن والإعتدال

الدرس التطبيقي :

نص الإنطلاق :

عن أبي جحيفة رضي الله عنه قال: "آخى النبي (ص) بين سليمان وأبي الدرداء,فزار سلمان أبا الدرداء, فرأى أم الدرداء وهي متبذلة فقال لها: ما شأنك؟ قالت : أخوك أبو ليس له بنا حاجة في الدنيا, فجاء أبو الدرداء، فصنع له طعاما . فقال له : كُل . قال : فإني صائم , قال : ما أنا بآكل حتى تأكل, قال : فأكل, فلما كان الليل ذهب أبو الدرداء يقوم, قال : نَـم ، فنام ، ثم ذهب يقوم ، فقال له : نَم ,فلما كان من آخر الليل قال سلمان : قُم الآن ، فَصَلَّيَا , فقال له سلمان : إن لربك عليك حقّـا ، ولنفسك عليك حقّـا ، ولأهلك عليك حقّـا ، فأعطِ كل ذي حق حقّه ، فأتى النبيَّ صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له, فقال النبي صلى الله عليه وسلم : صدق سلمان"

شرح المفردات :

-آخى: من الأخوة, وهي بمعنى: جمع وآلف
-متبذلة : متبخرة, وغير مهتمة بمظهرها

استخراج الأفكار الأساسية :

1) : مؤاخاة النبي (ص) بين سلمان وأبي الدرداء
2) : تعرف سلمان على مشكلة الدرادء

3) : نصيحة سلمان لأبي الدرداء, وإقرار الرسول (ص) له بذلك

خلاصة :

إن زيادة إيمان الشخص ويقينته لا تعني انقطاعه عن الدنيا, وهذا يخالف منهج الوسطية والإعتدال الذي يقتضي إعطاء كل جانب ما يستحقه من الرعاية والإهتمام,
قال (ص): "ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته"

تابعونا على مدونة الجدع مشترك, للمزيد من الدروس

الخصائص العامة للإسلام,العالمية والتوازن والإعتدال,الدرس النظري

الخصائص العامة للإسلام, العالمية والتوازن والإعتدال, الدرس النظري
درس من دروس الجدع مشترك


وهو الدرس الرابع ضمن المجزوءة الأولى : وحدة التربية الإعتقادية

الخصائص العامة للإسلام:
العالمية والتوازن والإعتدال

الدرس النظري :

نصوص الإنطلاق :

*قال تعالى (في الآية 158 من سورة الأعراف): "قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ"

*عَنْ عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قَال: "إن هذا الدين متين، فأوغل فيه برفق، ولا تبغض إلى نفسك عبادة الله؛ فإن المنبت لا أرضًا قطع، ولا ظهرًا أبقى, فاعمل عمل امرئ تظن أن لن يموت أبدا, واحذر حذرا شديدا تخشى أن تموت غدا"
                                                       شرح المصطلحات:

-الناس :عامة البشر
-النب الأمي: محمد (ص)
-متين: متماسك وقوي
-تبغض: تكره
-ظهرا: دلبة السفر

استخراج المضامين الأساسية :

- بيان الآية الكريمة أن رسالة الرسول (ص) رسالة عالمية

-بيان الحديث بعض التوجيهات التي أرشد إليها الرسول (ص)

المحور الأول : مفهوم العالمية ومظاهرها وأهميتها والأدلة عليها:

1) مفهوم العالمية

هو أن رسالة الإسلام غير محدودة بجيل ولا بعصر ولا بمكان, فهي تخاطب كل الشعوب وكل الأجناس وكل الطبقات وكل الأمم,  وهي هداية رب العالمين لكل الناس ورحمته  لهم

2) مظاهر العالمية في الإسلامم

- ختم الرسالات السماوية السابقة ونسخها بالإسلام وجعلها عالمية إلى كافة الناس
قال تعالى : (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)

- كونه رسالة إنسانية ربانية رحيمة بالإنسان 
قال تعالى : (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)

- كونه يحقق المساواة المطلقة بين الناس ويقضي على كل الفوارق

- كونه دين سلام وتسامح لا تشدد ولا تطرف ولا غلو فيه  

3) أهمية عالمية الإسلام:


- القضاء على العنصرية والعصبية والطبقية بكل أشكالها

- حماية حقوق الإنسان ومبادئه الكونية
 - تعايش الناس في الإسلام بأمان متآخين مترابطين على أساس مبادئ الكرامة 
- تحقيق الإنسان استقراريته وسكينته وسعادته  

3) الأدلة على عالمية الإسلام:


* من آيات القرآن : 
- قوله تعالى : ( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جمبعا...) 
- وقوله : ( تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا)  
 - وقوله عز وجل : ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )

* من آيات القرآن :

  - قوله (ص) (أنا رسول من أدركت حيا ومن يولد بعدي) 
- وقوله (ص) (والذي نفسي بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لا يومن بي إلى دخل النار)
* من آيات القرآن :
- كان الرسول (ص) يرسل دعوة الإسلام إلى أمراء وملوك الدول, كالنجاشي ...
- إضافة إلى دخول الغير عربيين للإسلام 

المحور الثاني : خاصية التوازن والإعتدال (الوسطية والإعتدال):

1) مفهوم التوازن والإعتدال:

التوفيق والتعادل بين الشيئين المتضادين المتقابلين بحيث لا يأخذ أحدهم أكثر من حقه المشروع
ومعنى التوزان : أن يفسح كل طرف منها مجاله ليعطي حقه بلا تقصير ولا غلو

2) بعض الأدلة على التوازن والإعتدال:

*قال تعالى : "وكذلك جعلناكم أمة وسطا"
*وقوله (ص): (إياكم والغلو في الدين, فإن الغلو أهلك من كان قبلكم)

3) أهمية التوازن والإعتدال:

- أن ذلك يمثل منطق البعد عن الخطر والأمان, فالإسلام متوازن في التصور والتنسك والتعبد والإعتقاد

- أنه منبع الوحدة الفكرية وطريقها ومركزها

- أنه يجعل المسلم متوازنا لا يشعر بأي تناقض وتعارض بين أعماله لدنياه وأعماله لدينه (آخرته)

تابعونا على مدونة الجدع مشترك, للمزيد من الدروس

السبت، 3 أغسطس، 2013

الخصائص العامة للإسلام,الربانية والشمول,الدرس التطبيقي

الربانية والشمول,الدرس التطبيقي
درس من دروس الجدع مشترك


وهو الدرس الثالث ضمن المجزوءة الأولى : وحدة التربية الإعتقادية

صفات الله تعالى:
الربانية والشمول

الدرس التطبيقي :

نص الإنطلاق :

"من المعلوم أن من خصائص الاسلام الشمول، و نقصد به : أن الشريعة الاسلامية الغراء اشتملت على نُظُم و أحكام و قوانين، في كل جانب من جوانب التكوين و البناء و الاصلاح، و في كل ناحية من نواحي المجتمع و الحياة، سواء ما يتعلق بالعقائد و العبادات و الاخلاق، و ما يتعلق بالقوانين العامة من مسائل مدنية، و امور جنائية، و احوال شخصية، و نظم اجتماعية، و علاقات دولية، و ما يتعلق بأسس الحكم، و قواعد الاقتصاد، و ركائز المجتمع الفاضل.
كل ذلك في مبادئ دقيقة محكمة، و في تشريعات ربانية خالدة، تعطي و لا تأخذ، تجمع ولا تفرق، و تؤلف ولا تبدّد، و تبني ولا تهدم، تنزيل من حكيم حميد"
شرح المفردات :

-الغراء : الفاصلة
-نظم : المبادئ والقواعد والمناهج التي يسير عليها الناس في تنظيم شؤونهم
-مسائل مدنية : قوانين تنظم العلاقات بين أفراد المجتمع من حيث الشراء والبيع والقضاء
-لا تبدد : لا تضيع ولا تستهلك
-أحوال شخصية : تتعلق بقضايا الأسرة

استخراج الأفكار الأساسية :

1) : تبين الفقرة الأولى أن الشريعة الإسلامية شاملة لجميع مجالات الحياة
2) : المبادئ والقيم التي تقوم عليها الشريعة الإسلامية

تابعونا على مدونة الجدع مشترك, للمزيد من الدروس